أسهم في تحقيق النهضة في المجالات الأكثر تأثيرا وهي البنية التحتية, الطاقة (كهرماء)، والتنمية الإدارية.

إنجازات بارزة على

الصعيد الوطني

  • القيام بالإشراف على جميع المنشآت الحيوية التابعة لشبكات المياه الوطنية والعمل على تشغيلها بكفاءة عالية بدأ من محطات الإنتاج ووصولا الى بيوت جميع المواطنين والمنشآت التجارية والحكومية
  • القيام بالتأكد من صيانة مضخات الإنتاج والتوزيع والعمل على وضع خطط تسهم في استمرار تدفق المياه للجميع وكذلك التأكد من وجود بدائل فورية في المحطات والشبكات في حال حصول أي انقطاعات أو كسور في الشبكة الوطنية
  • العمل على بناء خطط قصيرة المدى وخطط استراتيجية تخدم التوسع العمراني للبلاد وعلى استعداد لاستخدامها في بناء المدن الكبيرة وكذلك المرافق الرياضية التي ستخدم جميع مشاريع الدولة من استضافة البطولات الاسيوية وكذلك البطولات العالمية على غرار كأس العالم ٢٠٢٢

  • تصميم العديد من محطات الضخ وكذلك تصميم شبكات المياه في العديد من المدن الخارجية مثل مدينة الشمال والغويرية والمناطق المحيطة بهم
  • مراجعة العديد من التصاميم التي تغذي الشبكات الضخمة الممتدة على طول البلاد وعرضها وذلك للاستخدام الاستراتيجي للدولة لمجابهة مشكلة نقص المياه التي تعاني منها المناطق الصحراوية
  • الإسهام في بناء وتشغيل أول مركز تحكم آلي في المنطقة يراقب شبكة المياه باستمرار ويعمل على موائمة المتغيرات في نسب الاستهلاك ورفع الكفائة التشغيلية للشبكة، بالاضافة الى التقليل من العديد من المصاريف التشغيلية التي تنجم عن ادارة شبكات المياه
  • ترأس العديد من لجان الطوارئ والأزمات الوطنية في تلك الفترة والتعاون مع جميع القطاعات الحيوية الثانية لتكامل الخروج من الكوارث التي تواجهها البلاد في مختلف الصعد الطبيعية منها والسياسية

  • تصميم العديد من محطات الضخ وكذلك تصميم شبكات المياه في العديد من المدن الخارجية مثل مدينة الشمال والغويرية والمناطق المحيطة بهم
  • مراجعة العديد من التصاميم التي تغذي الشبكات الضخمة الممتدة على طول البلاد وعرضها وذلك للاستخدام الاستراتيجي للدولة لمجابهة مشكلة نقص المياه التي تعاني منها المناطق الصحراوية
  • الإسهام في بناء وتشغيل أول مركز تحكم آلي في المنطقة يراقب شبكة المياه باستمرار ويعمل على موائمة المتغيرات في نسب الاستهلاك ورفع الكفائة التشغيلية للشبكة، بالاضافة الى التقليل من العديد من المصاريف التشغيلية التي تنجم عن ادارة شبكات المياه
  • ترأس العديد من لجان الطوارئ والأزمات الوطنية في تلك الفترة والتعاون مع جميع القطاعات الحيوية الثانية لتكامل الخروج من الكوارث التي تواجهها البلاد في مختلف الصعد الطبيعية منها والسياسية

15 سنة

تجربة ميدانية
وعملية

70 ألف

مستفيد من
شبكة المياه

90%

مشاريع وطنية
مكتملة